:: الدليل التجاري السوري - دليل غرفة تجارة دمشق - ::
يعلن مشفى السلام الجراحي بدمشق عن استمراره بتقديم كافة الخدمات الطبية ضمن المشفى

بحث المقالات

القائمة الفرعية

أسماء المشتركين

الأقسام

القائمة البريدية

اشتراك
إلغاء اشتراك

عداد الزوار

معرض الفيديو

إعلانات

باحث جزائري يبتكر تقنية جديدة تسمح برفع مردود تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية

عرض الباحث الجزائري الدكتور بومعور مسعود مدير البحث بوحدة تطوير تكنولوجية السليسوم بالجزائر العاصمة، تقنية جديدة تسمح برفع مردود تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية.

و وسط حضور كبير لباحثين و أساتذة جامعيين و مختصين في المجال وممثلي المؤسسات الاقتصادية قدم الدكتور بومعور شروحات وافية حول ابتكاره لا سيما فيما يتعلق بخصوصياته التقنية و مجالات تطبيقه و هذا خلال أشغال ورشة تثمين هذه التقنية بمقر الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث و التنمية التكنولوجية.

و لدى تقديم الباحث بومعور لعرضه حول ابتكاره الجديد أكد أن هذه التقنية الجديدة "تسمح برفع مردود تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية للخلية دون إحداث تغيير أو تعقيد في الطرق التكنولوجية المعتمدة في صناعته و دون تكلفة إضافية".

كما تطرق بومعور إلى فوائد هذه التقنية الجديدة الاقتصادية منها و المتمثلة في تخفيض المساحة المفيدة لعملية التحويل الكهروشمسي و التخفيض من تكاليف الألواح الشمسية إلى جانب تلبية احتياجات الاقتصاد الوطني في مجالات الطاقات المتجددة و البيئة و المجتمع.

و أشار بومعور إلى أنه سيتم اعتماد هذه التقنية الجديدة في الجزائر قريبا بعد أن أضحت هذه الأخيرة تولي اهتماما بالغا للاستثمار في مجالات الطاقات المتجددة.

و أوضح مبتكر هذه التقنية الجديدة أن فترة إعداد هذا المشروع في صيغته النهائية دامت قرابة 3 سنوات و ذلك بمشاركة فريق من الباحثين الجزائريين.

و عقب تقديم الباحث الجزائري لمشروعه فتح باب النقاش بين هذا الأخير و مختصين في هذا المجال بغية تحديد فعالية المشروع علميا و اقتصاديا.

من جهته أكد المدير العام للوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث و التنمية التكنولوجية السيد محمد طيبي أن هذه الابتكارات تترجم البحوث القيمة التي يقوم بها باحثين جزائريين يتمتعون بكفاءة عالية سواء كانوا مقسمين بأرض الوطن أو بالخارج.

كما استعرض طيبي بالمناسبة مهام الوكالة و دورها في تدعيم و مرافقة الباحثين بغية انجاز مشاريعهم و تجسيدها ميدانيا. يذكر أن 30 مشروعا ابتكاريا جديدا لباحثين جزائريين وافقت عليه الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث العلمي و التنمية التكنولوجية سيعرضون للمناقشة و التثمين خلال الفترة المقبلة. أنشئت الوكالة الوطنية لتثمين البحث العلمي و التنمية التكنولوجية عام 1998 و تعمل تحت وصاية وزارة التعليم العالي و البحث العلمي.

و تتمحور مهام هذه الوكالة في تدعيم و مرافقة الأفكار المبتكرة و تحديد و اختيار نتائج البحث قصد تقييمها و تثمينها إضافة إلى تطوير و ترقية سبل التعاون و الشراكة بين قطاع البحث العلمي و القطاعات الاقتصادية.