الأوسكار..

بفرحة جماعية نادرة، استقبل الكوريون الجنوبيون، الاثنين، فوز فيلم باراسايت "طفيلي" للمخرج بونغ جوون بجائزة الأوسكار كأفضل فيلم وثلاث جوائز أخرى.
 
 
ويعد "باراسايت" أول فيلم غير ناطق باللغة الإنجليزية يفوز بجائزة أفضل فيلم في تاريخ جوائز الأوسكار المستمرة منذ 92 عاما، وهو أول فيلم كوري جنوبي يفوز بجائزة الأوسكار على الإطلاق.
 
قالت "تشوسون إلبو" أكبر صحيفة في كوريا الجنوبية في عنوان رئيسي "هل تصدق أن" طفيلي" فاز بجائزة أفضل فيلم؟".
 
وأضافت "أعاد الفيلم كتابة تاريخ الأوسكار البالغ 92 عاما".
 
تصدر "بونغ" و "طفيلي" وغيرها من الأخبار المتعلقة بأوسكار مصطلحات البحث طيلة الاثنين على مواقع الإنترنت الرئيسية، والتي كانت مشغولة بانتشار فيروس كورونا في الصين الذي أسفر عن مقتل أكثر من 900 شخص وإصابة عشرات الآلاف، معظمهم في الصين.
 
وتزايدت المخاوف بشأن الفيروس في كوريا الجنوبية، حيث تم الإبلاغ عن 27 حالة إصابة، بالرغم من عدم حدوث وفيات.
 
انخفضت المبيعات في الوكالات السياحية والمطاعم ودور السينما والمتاجر بشكل كبير، مما زاد من المخاوف بشأن التداعيات على اقتصاد كوريا الجنوبية المتراجع بالفعل.
 
لكن المخاوف بشأن الفيروس توقفت الاثنين للاحتفال بانتصارات بونغ.
 
وقال حزب ليبرتي كوريا المعارض الرئيسي في بيان "إنها أخبار سعيدة مثل الأمطار بالنسبة لجمهورية كوريا التي تعاني من الاكتئاب والركود وألقيت في حالة من اليأس بسبب الالتهاب الرئوي في ووهان الصينية".
 
وغرقت وسائل التواصل الاجتماعي في كوريا الجنوبية في رسائل التهنئة.
 
كما بث الرئيس مون جاي إن تغريدة قال فيها إنه فخور ببونغ وفريقه و "ممتن لهم بشكل خاص على منحهم الشجاعة والفخر لشعبنا الذي يتغلب على الصعوبات".
 
 

®إنضم لفريق المتميز للتسوق الإلكتروني
ليصلك كل جديد