النقل: برنامج يختصر زمن إجراء معاملات المركبات لدقائق

أكد وزير النقل علي الحمود أن برنامج إدارة معاملات المركبات المركزي والذي يتم العمل عليه حالياً، سيكون جاهزاً لتطبيقه في جميع مديريات النقل بالمحافظات خلال الربع الأول من 2020.
 
وقال الوزير إن البرنامج يسهل ويسرع إنجاز معاملات المواطنين ويمنع تعرضهم لحالات الابتزاز، فالمعاملات التي كانت تأخذ أياماً ستنجز بدقائق، كما سيختصر حوالي 200 ألف عملية حسابية في مديريات النقل.
 
وأشار وزير النقل إلى جهوزية برنامج إدارة المركبات المركزي في مديرتي نقل ريف دمشق وحمص، ويطبق حالياً بشكل تجريبي في نقل طرطوس، على أن يستكمل إنجاز المشروع في جميع مديريات النقل بالمحافظات.
 
وكشف الوزير عن العمل على مشروع مرافق لبرنامج إدارة المركبات وهو الدفع الإلكتروني، ما يؤدي إلى تسهيلات أكثر وإنجاز المعاملات دون العودة لمديرية النقل، ويمكّن المواطن من التسديد في أي مكان وعبر أي جهاز.
 
والشهر الماضي، أطلقت مديرية النقل البري بحمص برنامج إدارة معاملات المركبات المركزي رسمياً، وذلك بعد نجاح التجربة نفسها في مديرية النقل بريف دمشق.
 
ويتيح البرنامج الجديد، بحسب المعنيين في "وزارة النقل"، إجراء جميع المعاملات من بيع وشراء، وتجديد مركبات، ونقل ملكية عن طريق حكم قضائي ضمن المحافظة الموجود فيها صاحب المعاملة، دون الحاجة للسفر إلى المحافظة المسجلة فيها المركبة.
 
وتُستنثى خدمة منح لوحات السيارات أو تبديلها، من المعاملات التي يمكن تنفيذها مركزياً عبر برنامج إدارة المركبات، حيث يجب أن تجرى من قبل المديرية المسجلة فيها السيارة.
 
وفي وقت سابق من 2018، أطلقت "وزارة النقل" خدمة الحجوزات المالية على مالك المركبة إلكترونياً في جميع مديرياتها، لتكون ثاني خدمة إلكترونية تعلن عنها خلال أسبوع، بعد خدمة الاستعلام عن المركبات.
 
الوطن
 
 

®إنضم لفريق المتميز للتسوق الإلكتروني
ليصلك كل جديد