منتخبنا يلاقي الفلبين لطرق باب آسيا 2023 مبكراً… أهداف وغايات متعددة لنسور قاسيون والغرور ممنوع

يلتقي منتخبنا الوطني لكرة القدم ضيفه منتخب الفلبين يوم غد في افتتاح مباريات إياب المجموعة الأولى ضمن التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 بحثاً عن تعزيز صدارته لمجموعته بجدارة وتحقيق فوزه الخامس على التوالي للمرة الأولى في مشاركاته وتأكيد ثقافة الفوز والمحافظة على حالة التأييد الكبير التي حظي بها نسور قاسيون بعد الفوز على الصين في ختام ذهاب التصفيات.
 
منتخبنا يدرك أن لقاء الإياب مختلف عن ذهابه لعدة اعتبارات أهمها أن منتخب الفلبين دخل على خط المنافسة بالمجموعة أقله الوصافة بعد أن تساوى مع الصين بالحصيلة الرقمية ذاتها خلف رجالنا ويمني النفس بتحقيق مفاجأة تعزز حظوظه.
 
لا للغرور
 
أجواء نسور قاسيون في دبي تؤكد أن لغة واقعية ومنطقية تنطق بها وتنتهجها إدارة المنتخب وجهازه الفني في التعاطي مع المباراة غداً فلا مجال للتفريط بثقة ومحبة الجمهور الكبير الذي هتف وشجع المنتخب خلال لقاء الصين وعبر عن دعمه وثقته برجال المنتخب بعد تجاوز سور الصين ولا يمكن القبول بالعودة إلى دمشق خلافاً للمشهد الاحتفالي الذي زين الساحات وتابعناه على الشاشات بدليل ردات الفعل الإيجابية جداً على منصات التواصل الاجتماعي المتنوعة.
 
لا للغرور والاستهتار والتفريط بأي نقطة اليوم بل على العكس تماماً وصف مدير المنتخب -إياد مندو مباراة اليوم بقمة مباريات المنتخب وبوابة تحقيق إنجاز وضع قدم في آسيا 2023 قبل انقضاء العام2019 من دون أي خسارة، مضيفاً: الفوز وحده وتقديم أداء لائق سبيلنا لتعزيز ثقة الجمهور وكسب دعمه بجدارة بعد أن استطعنا كسب الرهان وتجاوز منتخب الصين باقتدار.
 
وقال مندو: الجميع يشعر بحجم المسؤولية الكبيرة في المباراة وندرك جيداً أن الجمهور لن يقبل بتقديم مستوى أقل من المستوى الطيب أمام الصين وهذا حق الجمهور علينا ونعده بذلك.
 
ثقافة الفوز
 
وأبدى المدير الفني للمنتخب- فجر إبراهيم واقعيته وموضوعيته في النظرة للقاء الفلبين بقوله: هي أهم مباراة سنلعبها ونتيجتها بطولة في حد ذاتها وبكل شفافية أنظر للقاء على أنه بوابة طرق باب آسيا 2023 قبل ثلاثة أعوام على انطلاقتها وهي ستكون هدية من نسور قاسيون لشعب يستحق الفرح.
 
ولم يخف إبراهيم رغبته الكبيرة في تحقيق إنجاز غير مسبوق لمدرب قد يكون على مستوى القارة بقيادة منتخبه للوصول للنهائيات الآسيوية ثلاث مرات فهو يحلم بهذه اللحظة وسيتركها في عهدة التاريخ.
 
وعدّ إبراهيم لقاء الفلبين امتحاناً يسعى بحصيلته لتحقيق أهداف متعددة منها تعزيز ثقافة الفوز وتأكيد أن هزيمة الصين كانت بوابة العودة للمشهد القاري بقوة بدليل ردات فعل الإعلام الصيني بعد فوز منتخبنا والأهم في رأيه نجاح استراتيجية العمل ببناء منتخب متجدد يخدم الكرة السورية سنوات قادمة بثقة.
 
تحضير نوعي
 
وبخصوص التحضير للظفر بنقاط المباراة أكد رامي كيال -محلل الأداء والجندي المجهول في جسم المنتخب أن منتخب الفلبين لن يكون المنتخب ذاته الذي تجاوزناه بخماسية بل على العكس تماما يشهد عودة لاعبين في خط الدفاع من نجوم الفلبين ومشاركة لحارسه المحترف بالدوري الانكليزي وبروح تنافسية مختلفة ولكن ذلك لن يغير من ميزان التفوق الرقمي لمنتخبنا على ضيفه بكل شيء. وأضاف كيال: استفدنا كثيراً من عقدنا مع شركة «انستات» لتحليل المباريات وتقديم إحصاءات تفصيلية احترافية لمبارياتنا وللمباريات التي نطلبها ومنها مباريات الصين والفلبين وتم تحليلها ودراستها بالشكل الأمثل وتقديم الخلاصة العملية للمدير الفني فجر إبراهيم الذي يبني تمارينه بناء على أهداف نوعية سعياً لتحقيقها وهذا تم تطبيقه في مباراة الصين والمشهد ذاته سيتكرر أمام الفلبين.
 
وتابع كيال: تحضرنا للقاء بشكل نوعي فنياً ونفسياً فمن جهة التمارين وضعت بحيث نتمكن من التعامل الجيد والفعال مع طريقة لعب الفلبين الدفاعية المحكمة التي لعب بها أمام الصين وانضباطه التكتيكي لكسر دفاعات والتسجيل والظفر باللقاء ومن جهة معنوية نفسية أننا ندخل اللقاء وكأنه بطولة في حد ذاتها متناسين تماماً التفوق الرقمي بالمجموعة وتجاوز الصين بجدارة.
 
اطمئنان
 
بدوره أكد المعالج الفيزيائي للمنتخب- رفيق المصري أن جميع اللاعبين بصحة بدنية جيدة وحالتهم الطبية جيدة ولا توجد إصابات، مضيفاً: نراقب تطور حالة اللاعب عمر خريبين خلال الحصص التدريبية فهو يتدرب بشكل جيد وحذر ومسألة مشاركته أساسياً والوقت الذي قد يلعبه هو للمدير الفني فجر إبراهيم وجلسنا معاً إلى جانب خريبين وتحدثنا بهذه النقطة تحديداً.
 
وطمأن المصري جمهور المنتخب أن الأمور تسير بشكل جيد بعد أن نجحنا في الخروج من لقاء الصين بمكاسب كبيرة أهمها عدم إصابة أي لاعب والرضوض الطبيعية التي حصلت خلال المباراة الكبيرة تم تجاوزها والجميع جاهز لتحقيق الفوز كهدف وحيد.
 
فرحة سورية
 
وفي شأن متصل حضر مدير المنتخب والجهاز الفني والإعلامي للمنتخب مباراة منتخبنا الأولمبي مع نظيره الأردني وباركوا عودة الانتصارات للأولمبي وكانت إدارة المنتخب الوطني منحت الموافقة بعد لقاء الصين للاعبي المنتخب الأولمبي للالتحاق ببعثة المنتخب الأولمبي المشارك بدورة دبي الودية باستثناء كامل حميشة، والتحق (خالد كردغلي ويوسف محمد) ببعثة منتخب الرجال بعد لقاء الأردن.
 
بطاقة المباراة
 
الملعب: استاد مكتوم بن راشد التاريخ الثلاثاء 19\11\2019 ، الزمان: الساعة 16.00 بتوقيت دمشق، الحكام: طاقم تحكيم هندي بقيادة روان أرمجشان يساعده كيندي سابام- ساسيدرهان اران- برانجال بانرجي… مقيم إداري: محمد سلمان نمشان (السعودية)، مقيم حكام: عبد الملك عبد البشير(سنغافورة).
 
 
البعث

 


®إنضم لفريق المتميز للتسوق الإلكتروني
ليصلك كل جديد