نقابة الصيادلة تنفي ارتفاع أسعار حليب الأطفال

نفى عضو مجلس نقابة صيادلة سورية جهاد وضيحي ما أثارته بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن ارتفاع في أسعار حليب الأطفال، مؤكداً أن الأسعار حتى تاريخ إعداد الخبر على حالها ولا يوجد أي ارتفاع عليها.
 
وأثارت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن هناك ارتفاعاً في أسعار حليب الأطفال في الصيدليات من 2700 إلى 3500 ليرة بحجة ارتفاع أسعار صرف الدولار أمام الليرة ما دفع لهذا الارتفاع.
 
وأوضح وضيحي أن سعر الحليب مكشوف لدى كل المواطنين يتم وضعه ضمن آليات وليس بشكل عشوائي أو فجأة، لافتاً إلى أن ارتفاع أسعار الدولار ليس لها علاقة في تسعير الحليب لأنه يتم عبر وزارة الصحة ووفق لجان مخصصة لذلك.
 
وأكد وضيحي أن النقابة تشدد الرقابة في الفترة الحالية وسوف تكثف رقابتها الأسبوع الحالي عن طريق فروع النقابة في المحافظات وخصوصاً على أسعار الحليب باعتبار أنه حالياً يوجد تخبط في أسعار صرف الدولار ليكون هناك ضبط لأي مخالفات في حال وجدت من الصيادلة والتشدد في مسألة الالتزام في التسعيرة.
 
وبين وضيحي أنه كصيدلاني باع أمس الأول على التسعيرة الحالية للوزارة من دون أن يكون هناك أي تغير فيها، مشدداً على ضرورة أن يكون لدى المواطن وعي في تقديم الشكاوى في حال كان هناك بعض الصيادلة يبيعون الحليب بسعر مخالف حتى يتم ضبط الصيدلية ومخالفتها باعتبار أنها لم تلتزم بتسعيرة الوزارة، مشيراً إلى النقابة تعالج أي شكوى تردها من المواطنين.
 
وأكد وضيحي أنه لم يرد إلى النقابة خلال الأسبوع الماضي أو الحالي شكاوى بخصوص ارتفاع في أسعار الأدوية أو الحليب، مشيراً إلى أن الصيدليات ملتزمة على تسعيرة الوزارة ولا يمكن أن تبيع بأسعار مرتفعة أو منخفضة إلا وفق كتب رسمية من الوزارة إلا أنه يمكن أن يحدث الاستغلال من البعض خلال هذه الفترة.
 
وفيما يتعلق بحليب «نان» بين أنه يتم توزيعه لكل الصيدليات وفق حصص مستمرة حتى لا يكون هناك انقطاع وبالتالي فهو موجود ولا يوجد أزمة في نوعية هذا الحليب.
 
وتواصلنا مع العديد من الصيدليات التي أكدت أنه لم يصل إليها أي تسعيرة جديدة حول الحليب وأنها ما زالت تبيع على الأسعار الحالية للحليب المستورد، فبين الصيدلاني محمد داود أن أسعار الحليب وخصوصاً «نان» مازال يباع بسعر 2700 ليرة.
 
وأوضح داود أن أسعار الأدوية في الصيدليات مسعرة من وزارة الصحة وليس لها علاقة بارتفاع الدولار بمعنى أن الصيدلي رأسماله كما هو لا يتغير باعتبار أنه ليس له علاقة في موضوع الدولار.
 
وأشار إلى أن الشركات الدوائية توفر الدواء في الأسواق ولا يوجد أي مشكلة في عدم توافره، مشيراً إلى أن حليب الأطفال موجود في السوق ولا يوجد أي مشكلة في توافره.
 
الوطن
 
 

®إنضم لفريق المتميز للتسوق الإلكتروني
ليصلك كل جديد